07‏/01‏/2013

عَوْدَةُ لِلْتَدْوِينِ



عَوْدَةُ لِلْتَدْوِينِ
صبآحكم اِرْقِ مِنْ اِبْتِسَامَةِ الطفوله بَعْدَ اِنْقِطاعِ يقآرب الأربعه أَشَهْرَ
عَنْ مُدَوِّنَتِي لِظُروفِ الزَّواجِ ..
هاقد عُدْتُ مِنْ جَديدِ .. بِتَصْمِيمِ جَديدِ للمدونه مِنْ جُهْدِي الْمُتَوَاضِعِ
..

لِلْكِتَابَةِ هُنَا شَوْقَ يَجْتَاحُ خَلَجَاتُ صَدْرِي كُلَّمَا اتذكر مُدَوَّنَتَي
هُنَا طَعْمَ خاصِّ اِفْتَقَدَتْهُ كَثِيرَا فِي ايامي الماضيه ..
يَشْبَةُ الْحَنِينِ لِأصدقاءِ
الطفوله .. لِذُكْرِيَاتٍ ' الزَّمَنِ الْمَاضِي '
يَشْبَةُ الشَّوْقِ فِي عُيُونِ الْمُغْتَرِبِينَ .. والامل فِي عُيُونِ البأسين
مَعَ هَذَا الْغِيَابَ عَنْ المدونه اِنْقِضاءَ عَامِّ 2012 بِكُلَّ مافيه
لِنَسْتَقْبِلُ عَامَ 2013 بِأَمَلِ اُكْثُرْ وَحُبَّ أَكْثَرِ وأشتياق أَكْثَرَ
...
متفآئله جِدَا با الأيام القادمه .. ومتاملة كُلَّ الْخَيْرَ بِأُذْنِ اللهِ

كُوِّنُوا دَائِمَا بِالْقُرُبِ .